IVF/ICSI
اختلافاتٌ ملحوظةٌ في محلول البروجسترون في يوم نضوج البويضات النّهائي في دورات التّلقيح الاصطناعيّ المحفّزة
PUBLICATIONS
Submitted:
Accepted:

المُلخّص 

الهدف: تقييم مستويات محلول هرمون البروجسترون في أثناء اليوم في يوم نضوج البويضة النّهائيّ لدى النّساء اللّواتي يخضعن لتحفيز المبيض في بروتوكولٍ مناهضٍ للهرمون المطلِق لموجِّهة الغدد التّناسليّة. 

تصميم الدّراسة وحجمها ومدّتها: أُجريت كدراسة مراقبةٍ مستقبليّةٍ في مركزٍ خاصٍّ للتّلقيح الاصطناعيّ في عاصمة مسقط في عمان. وعُيّن 30 مريضًا من مايو 2018 حتّى مارس 2019. 

المرضى: ثلاثون مريضًا يعانون العقم الأوّليّ/ الثّانويّ ولديهم أعراضٌ لتحفيز المبيض لعلاج التّلقيح الاصطناعيّ/ التّلقيح المجهريّ. وسُجِّلت الدّراسة في موقع clinicaltrial

مقاييس النّتائج الرّئيسيّة: تسجيل مستويات البروجسترون في أثناء أربع محطّاتٍ زمنيّةٍ (الثّامنة صباحًا والحادية عشرة صباحًا والثّانية بعد الظّهر والخامسة مساءً) في يوم نضج البويضة النّهائيّ. 

النّتائج: ضمّت الدّراسة المستقبليّة 120 عيّنةً من 30 مريضًا. وأظهرت مستويات البروجسترون في يوم النّضج النّهائيّ للبويضات انخفاضًا كبيرًا على مدار اليوم مع القيم المتوسّطة عند السّاعة الثّامنة صباحًا: 1.0 نج/مل، وعند السّاعة الحادية عشرة صباحًا: 0.8 نج/مل، وعند الثّانية بعد الظّهر: 0.7 نج/مل، وعند الخامسة مساءً: 0.6 نج/مل.  وكان الفرق بين مستوى البروجسترون الأوّل والأخير 0.4 ن نج/مل، ممّا يعكس انخفاضًا بنسبة 37.8 ٪ في مستوى البروجسترون في أثناء تسع ساعات، ولوحظ أيضًا انخفاضٌ كبيرٌ في مستويات البروجسترون المسجَّلة بين السّاعة الثّامنة صباحًا والحادية عشرة صباحًا، وبين السّاعة الثّامنة صباحًا والسّاعة الثّانية بعد الظّهر، وبين السّاعة الثّامنة صباحًا والخامسة مساءً، وبين الحادية عشرة صباحًا والخامسة مساءً (بروجسترون<0.001). 

الخلاصة: توصّلت نتائج الدّراسة إلى نتيجتَين مهمّتَين سريريًّا: أوّلًا، تنخفض مستويات هرمون البروجسترون في يوم نضوج البويضة النّهائي انخفاضًا كبيرًا من الصّباح حتّى "بعد الظّهر" لدى المرضى، ممّا يشكّك في موثوقيّة مستوى هرمون البروجسترون الذي أُخِذ بطريقةٍ تعسّفيّةٍ فيما يتعلّق بقرار إجراء نقل جنينٍ جديدٍ أو لحفظ الأجنّة بالتّجميد. ثانيًا، يدعم انخفاض مستويات هرمون البروجسترون بعد 12 ساعةً من الاستخدام الأخير لموجِّهة الغدد التّناسليّة النّظريّة القائمة على أنّ تحفيز المبيض المعزّز في نهاية المرحلة الجرابيّة يؤدّي إلى قدرةٍ زائدةٍ عن مستواها للإنزيمات التي تعمل على أيض البروجسترون، ممّا يؤدي إلى ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الدّورة الدموية.  

لقراءة المنشور بأكمله، حَمِّل الرّابط أدناه