AMH
الهرمون المضادّ لمولر كعلامة للكيسة الأروميّة للجنين الطّبيعيّ صبغيًّا من حيث الكمّيّة والنّوعيّة
PUBLICATIONS
Submitted:
Accepted:
By : Prof. Dr. Human Fatemi Dr. Laura Melado Vidales Dr. Barbara Lawrenz Ana Arnanz Poyatos Neeike De Munck Ibrahim ELKhatib Aşina Bayram Akhona Nkuhlu Alberto Liñan

أسئلة الدّراسة 

 هل الهرمون المضادّ لمولر أداةٌ فعّالةٌ لتنبؤ نسبة الأجنّة ذوي الصّيغة الصّبغيّة السّويّة ولتكوين الكيسة الأروميّة للجنين الطبيعي صبغيًّا بغض النّظر عن عمر المريض؟ 

جواب ملخّص 

ترتبط مستوياتٌ مرتفعةٌ من الهرمون المضادّ لمولر بمعدّلٍ أعلى من الأجنّة ذوي الصّيغة الصّبغيّة السّويّة وزيادة تكوين الكيسة الأروميّة في اليوم الخامس. 

ما المعروف؟ 

يُعدّ الهرمون المضادّ لمولر علامةً ثابتةً لاحتياطيّ المبيض ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بعمر النّساء. 

ولكن، اقتُرح أنّ الهرمون المضادّ لمولر ليس فقط علامةً حيويّةً من حيث الكمّيّة ولكن من حيث النّوعية أيضًا لكفاءة البويضات/ الجنين. وقد تبيّن أنّ مستوياتٍ مرتفعةً من الهرمون المضادّ لمولر، النّاتجة عن متلازمة تكيّس المبايض مثلًا، تواجه خطرًا متزايدًا من ضعف تطور الكيسة الأروميّة. وقد يكون انخفاض احتياطيّ المبيض مرتبطًا بالذّات بانخفاض الكفاءة التّنمويّة للبويضات، ممّا يؤدّي إلى زيادة معدّلات اختلال الصّيغة الصّبغيّة عند الأجنّة بغضّ النّظر عن عمر المريض.